Пропавшую в Вене трехлетнюю россиянку нашли в Ливане.

4
2283

О похищении маленькой Евы сообщила прессе ее мама, Алена Павленко, гражданка Ливана. По ее словам, муж похитил ее дочь, когда они все вместе находились в Вене после тяжелой операции дочери на легкие. Власти Вены никак не поспособствовали поиску ребенка, и девушка была вынуждена одна вернуться домой.

Уже у себя в стране Алена обратилась в ФСБ с подробностями о странных письмах, и странном поведении мужа не за долго до похищения. К делу подключился Следственный комитет. «По результатам доследственной проверки, организованной по сообщениям СМИ, в которой мать заявляла о похищении трехлетней дочери, возбуждено уголовное дело».

Девочка — инвалид, страдает тяжелыми врожденными заболеваниями, перенесла несколько сложнейший операций, нуждается в дальнейшем лечении. Возможно, найти Маджди Салу помогут родственники в ливанском Триполи, в частности, его мама, которая недавно в соцсетях поздравляла сына с рождением ребенка от новой жены.

Поиски не затянулись долго. Мажди Эль-Али Салу утверждает, что вывез девочку, так как ей по медицинским показаниям нужно жить в теплом климате, и его бывшая жена о его планах знала, также он ей рассказал о прибытии в Ливан. По его словам, как только он узнал, что его бывшая жена подала заявление о похищении ребенка, он сразу же обратился в консульский отдел посольства России в Бейруте.

История имеет две стороны и два мнения. Если мать знала о том где в данный момент находится ее дочь, то почему обратилась в ФСБ обвинив мужа в связи ИГИЛ. Но если отец ребенка не имел ни каких плохих намерений, а только искал лучший климат для ребенка почему мать девочки не поехала с ними и даже не была приглашена? Что же на самом деле произошло и была ли похищена девочка?

Пропавшую в Вене трехлетнюю россиянку нашли в Ливане
Пропавшую в Вене трехлетнюю россиянку нашли в Ливане

4 КОММЕНТАРИИ

  1. По себе людей не судят.Да бог здоровья таким как Вы. И не дай бог вам оказаться в такой ситуации как эта женщина и этот ребенок.На все помысел Божий.90% процентов детей российских женщин похищиных ливанцами не были возвращены матерям и об этом знает весь ливан.Вы даже не представляете как живут все эти женщины.
    Дай бог здоровья таким как вы

  2. الحكم الصادر
    باسم روسيا الاتحادية
    مكان الإصدار: موسكو​​​​​ ​​ تاريخ الإصدار: 24/10/2011
    بعد أن نظر
    قاضي المحكمة الجزئية في حي ميشانسكي بموسكو أكُّوراتوفا إ.و.، بمشاركة كل من: النائب العام – مساعد المدعي العام في حي ميشانسكي بموسكو -واسيليفا إ.م.، والمدعى عليه العلي سلو مجدي علي، والمدافع بوليتكو أ.م. الذي قد قدم تصريحه رقم 4840 ورخصته رقم 11/091، والمجني عليه سعود أحمد، وممثل المجني عليه — المحامي ايفانوف ك.أ. الذي قد قدم تصريحه رقم 1704 ورخصته رقم 100405، و السكرتير روديك أ.و.،
    في جلسة علنية في مواد القضية الجنائية ضد :
    العلي سلو مجدي علي، من مواليد 8/8/1981، مكان الولادة: طرابلس الجمهورية اللبنانية، مواطن روسي، الخاضع لأداء الخدمة العسكرية، مع التعليم العالي، العازب، شريك في ملكية الشركة اللبنانية «أش-أش سلو»، عنوان الإقامة: موسكو، خودينسكي بولفار، بناء 19 شقة 177، غير محكوم،
    المتهم بارتكاب جرائم بموجب الجزء 4 من المادة 159، الجزء 3 من المادة 30 الجزء 4 من المادة 159، والجزء 4 من المادة 159 من القانون الجنائي الروسي
    وجدتْ أنه:
    من صيف عام 2009 تقريبا في فترة لا تتجاوز عن 02/10/2010، بينما كان العلي سلو مجدي علي، يفي بأوامر سعود أحمد لفترة طويلة في موسكو، بما في ذلك كسائقه الشخصي، تسلّم في 27 يوليو 2010 من سعود أحمد توكيلًا لحق استخدام الشقة التي يملكها هذا الأخير الموجود في: موسكو، تريخبرودني بيريئولو ، بناء 11/13، بلوك 1 شقة 132 ، بما في ذلك لحل القضايا المتعلقة بتأجير هذه الشقة، ونتيجة لذلك، معوجود نية مباشرة للحصول على ملكية هذه الشقة، واستغلالا بثقة صديقه سعود أحمد، تلقى العلي سلو مجدي علي تحت تصرفه شهادة تسجيل حق ملكية سعود أحمد إلى الشقة المذكورة رقم 77АК№075980، التي تم إصدارها في 28/01/2009 في إدارة خدمة التسجيل الفيدرالية في موسكو.
    حكمت المحكمة:
    — بتجريم المتهم العلي سلو مجدي علي مذنبا، المبينة كامل هويته أعلاه، بمقتضى الجناية المنصوص عليها في الجزء 4 من المادة 159 من القانون الجنائي الروسي، الجزء 3 من المادة 30 والجزء 4 من المادة 159 من القانون الجنائي الروسي، الجزء 4 من المادة 159 من القانون الجنائي الروسي، وبمعاقبته بالسجن مدة خمس سنوات مع غرامة في مبلغ 100000 روبل روسي عن كل تهمة، التي تنتقل الى ملكية خزانة الدولة.
    وفقا للجزء 3 من المادة 69 من القانون الجنائي الروسي، بإضافة جزئية للعقوبات المحددة، معاقبة العلي سلو مجدي علي بالسجن مدة ستّ سنوات مع غرامة في مبلغ 250000 روبل روسي دون تقييد حرية، على أن يقضيها في معسكر خاضع لـ «نظام السجون العام».
    يُترك التدبير الوقائي في شكل الحجز دون التغيير الى أن يدخل حكم المحكمة حيز التنفيذ.
    يُحسب مدة العقوبة من تاريخ الاعتقال الفعلي – أيْ من 23/11/2010.
    الأدلة المادية — المستندات القانونية وغيرها من الوثائق المقدمة أثناء الجلسة التي تم مصادرتها في سياق التحقيق الأولي — تخزينها مع مواد القضية الجنائية.
    استرداد 5953860 (خمس ملايين وتسعمائة وثلاثة وخمسون ألفاً وثمانمائة وستون) روبل روسي كتعويض عن أضرار الممتلكات، و 478913,61 (أربعمائة سبعة وثمانون ألفاً وتسعمائة تسعمائة وثلاثة عشر روبل واحد وستين كوبييك) كفوائد لاستخدام أموال الآخرين من العلي سلو مجدي علي لصالح سعود أحمد.
    الاعتراف بحق امتلاك الشقة التي تقع في: موسكو، تريخبرودني بيريئولوك، بناء 11/13، بلوك 1، شقة 132
    — لسعود أحمد.
    رفض طلب سعود أحمد بالتعويض عن الضرر المعنوي.
    الاعتراف بالحق في استيفاء المطالبة فيما يتعلق بالمطالبات المودعة لدى الدائرة الاتحادية للسجل الرسمي والسجل العقاري ورسم الخرائط (روسييستر) للمدعي بالحق المدني سعود أحمد، وكذلك نقل مسألة مبلغ التعويض عن دعوى مدنية في هذا الجزء للنظر في الإجراءات المدنية.
    يمكن الطعن في الحكم بنقض أمام محكمة مدينة موسكو في غضون 10 أيام من نطقه، وللشخص المدان استئناف الحكم في غضون نفس الفترة من تاريخ تسليم نسخة من الحكم. في حالة تقديم طعن بالنقض، يحق للشخص المدان تقديم طلب لمشاركته في نظر القضية الجنائية من قبل محكمة النقض، ومع ذلك يجب عليه تقديم التماس بشأنها في غضون 10 أيام من تاريخ النطق الحكم، وضمن نفس الفترة — من يوم الشكوى بالنقض أو عرض المصالح التي تؤثر فيه.
    القاضي: أكُّوراتوفا إ.و. /التوقيع/
    النسخة صحيحة
    توقيع القاضي /التوقيع/
    توقيع سكرتير الجلسة /التوقيع/
    الختم: /روسيا الاتحاديةن المحكمة الجزئية في حي ميشانسكي بموسكو، 18/
    الختم: /روسيا الاتحاديةن المحكمة الجزئية في حي ميشانسكي بموسكو، 18/

    المترجم ________________________________________________________

ОСТАВЬТЕ ОТВЕТ

Please enter your comment!
Please enter your name here